.

إكتمال حصر عضوية غرفة الصناعات الصغيرة بولاية شمال دارفور

أشاد رئيس اتحاد أصحاب العمل بولاية شمال دارفور صديق علي محمد يوسف بالجهود التي بذلتها اللجنة المكلفة من قبل الاتحاد والتي تمكنت من إكمال إجراء الحصر الكامل لعضوية غرفة الصناعات الصغيرة بالولاية، كأول عملية حصر تتم لهذه الشريحة بولايات دارفور.ووصف رئيس الاتحاد الخطوة بأنها مهمة وفي الاتجاه الصحيح وستمكن قيادة الاتحاد من اتخاذ القرارات السلمية تجاه شريحة الحرفيين والصناعات الصغيرة بالولاية.جاء ذلك خلال مخاطبته الاحتفال الذي نظمته غرفة الصناعات الصغيرة والحرفية بالولاية بدارها بالفاشر بمناسبة تكريم اللجنة التي قامت بحصر عضوية الحرفيين  بالتعاون مع منظمة “جايكا” اليابانية وأضاف رئيس اتحاد أصحاب العمل أن توفيرمعلومات دقيقة خاصة بعضوية غرفة الصناعات الصغيرة من شأنه إبراز المقدرات والإمكانات البشرية التي تتمتع بها الولاية حتى تتمكن من الاستفادة من مقدراتهم وتوجيهها نحو مشروعات التنمية، بجانب مساهمة تلك المعلومات في توفير فرص التدريب وتمويل مالكي المشروعات الحرفية حتى يسهموا بدورهم في النهوض بالاقتصاد الكلي.

ومن جهته قال الأمين العام للاتحاد محمد عبد الرحمن ان عملية الحصر التي تمت لعضوية غرفة الصناعات الصغيرة والحرفية هي الأولى من نوعها بولايات دارفور، مشيرا إلى أهمية الخطوة في التخطيط الآني والمستقبلي للصناعات الصغيرة والحرفية، كاشفا أن عملية الحصر قد شملت ستمائة خريج يمارسون ثلاثة عشر تخصصا بمختلف الأسواق.وأضاف العمل أن المعلومات الإحصائية الخاصة بعضوية غرفة الصناعات الصغيرة ستتم حوسبتها حتى تتم الاستفادة منها في كل الأوقات والظروف.وكان المدير التنفيذي لمحلية الفاشر قد خاطب الاحتفال معبرا عن تقدير المحلية للأدوار التي ظلت تضطلع  بها غرفة الصناعات الصغيرة والحرفيين من أجل النهوض بالأعمال الحرفية بجانب مساهمة الغرفة في  تشغيل أعداد مقدرة من الخريجين بمحلية الفاشر.وقد تم خلال الاحتفال تقديم عدد من الشهادات التقديرية وتكريم المساهمين في إنجاح المشروع.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

تكوين النافذة الواحدة لإجراءات الانشطة التجاريه والصناعيه

Sudanese Business Federation