.

الميناء … التحديات والحلول

 

اكدت ورشة عمل “الميناء .. التحديات والحلول” التي نظمها اتحاد اصحاب العمل بالتنسيق مع الغرفه القوميه للمصدرين ضرورة  وضع حلول عاجلة انيه لمعالجة المشاكل المزمنة التي ظل يعاني منها الميناء ووضع استراتيجية متوسطة وبعيدة المدي للنهوض بالاداء ليصبح من الموانئ الجاذبه في المنطقه.

وأكد وزير التجارة والصناعة الاستاذ مدني عباس مدني خلال مخاطبته الورشة ان عمليات الاصلاح الاقتصادي علي مستوي رفع كفاءة الميناء ومعالجة قضاياه ومشاكلة ظلت تجد الاهتمام من الدولة مبينا ان التعامل مع الميناء يتم باعتباره مشروع قومي يوفر افضل الفرص الاقتصادية لانسان الشرق وتحقيق الاستقرار الاجتماعي فضلا عن دعمه المباشر للاقتصاد الوطني بتسهيل وتيسير اجراءات الصادر والوارد واشار الى دعم الوزارة لجهود مبادرة القطاع الخاص لاصلاح الاداء بالميناء بطرح مقترحات انية ومستقبلية للحلول بما يتناسب مع موقعه بالمنطقة ومنافسة الموانئ الاخري.

واعلن مدني الاستعداد لانفاذ والتوصيات التي تخرج بها الورشة خاصة فيما يرتبط بالاجراءات والسياسات وكل حلقات سلاسل الاداء بالتنسيق مع الشركاء بالميناء معلنا عن زيارة فى القريب العاجل تضم كافة الجهات ذات الصلة بالميناء من الاجهزة الرسمية والمختصة ووفد من القطاع الخاص لميناء بورتسودان للوقوف علي  المشاكل والمعوقات علي ارض الواقع وطرح الحلول اللازمة والعاجلة والترتيب لعقد اجتماع لوزراء القطاع الاقتصادي والجهات ذات  الصلة بالميناء واتحاد اصحاب العمل بمكوناته المختلفة لوضع تصور للحلول الانية كبداية لعمل متواصل للوصول الى خطة مستقبلية للارتقاء بالاداء بالميناء.

وقال رئيس مجلس تسيير الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني مهندس هاشم صلاح مطر ان الورشة التي انعقدت بمشاركة كافة شركاء الميناء من القطاع العام والخاص ان الميناء ظل يواجه  مشاكل حقيقية اثرت سلبا في قطاعات الصادر والوارد والاقتصاد الوطني وتدهور الاداء بالموانئ لافتا الي ان توصيات الورشه تجد الاهتمام المتعاظم من الجهاز التنفيذي مؤكدا ان  الاتحاد سيعمل علي متابعتها بالدقه المطلوبه لانزالها الي ارض الواقع.

رئيس لجنة تسيير اتحاد غرف النقل السوداني الكابتن عادل المفتي اكد ان الورشة تاتي في اطار الشراكة مع الجهاز التنفيذي منوها الي ان الميناء يعاني من مشاكل متراكمة خلفها النظام البائد وتكدس للحاويات ومشاكل ادارية داخلية مبينا ان الورشة وبمشاركة كافة الشركاء دفعت بحلول ورؤي تسهم في المعالجة بالشفافية المطلوبة ليكون الميناء الافضل كفاءة في المنطقه بادارة سودانيه مشيرا الي اهمية وجود الشخص المناسب في المكان المناسب لتقويم وازالة مشاكل الخدمه المدنية  .

جدير بالذكر ان الورشه استعرضت ورقة عمل .. الميناء التحديات والحلول .. قدمها المهندس محمد سليمان امين المال بالغرفه القومية للمصدرين.

وامن المشاركون فى الورشة علي اهمية الشراكة بين شركاء الميناء لوضع معالجات عاجلة للتحديات الانية التي تواجه عمليات الاداء والتشغيل بالميناء وعدم معاقبة المورد او المصدر بعدم كفاءة الاداء بالميناء حيث اكد ممثل هيئة الموانئ ضرورة تكوين مجموعة عمل من اصحاب الاعمال لمتابعة قضايا الموانئ لوقف التدهور الذي اصاب الاداء بسبب التدخل القهري لسلطات النظام البائد مبينا انهم وضعوا حلول لمشكلة العمالة دون تاثيرات اجتماعية سالبة ، واشار هشام بعشر ممثل غرفة التوكيلات الملاحية الى عدة اسباب ادت للمشاكل التي يعاني منها الميناء لافتا الى المشاكل التي ظهرت مؤخرا فى مناولة الحاويات  مشددا علي ضرورة معالجتها حتي لا يصبح الميناء طاردا ، ونقل ممثل هيئة الجمارك توجيهات المدير العام للهيئة بالاستجابة لتوصيات الورشة معلنا الموافقة علي انشاء مكتب للصادر فى الميناء الجنوبي .

ودعا ممثل الغرفة القومية للمستورين الصادق جلال الدين الى اهمية وجود ارادة لتنفيذ توصيات الحلول والمعالجات بالورشة منوها الى ان قضية التاخير باجراءات الميناء والبيروقراطية الحكومية تعتبر من اكبر المشاكل التي تواجه الصادر والوارد وقال ان القطاع الخاص قادر علي الدخول فى عملية التشغيل بالميناء والموانئ الجافة من خلال انشاء شركة خاصة باعتباره القادر علي التطوير وتوفير التمويل ، يذكر ان الورشه استعرضت ورقة عمل .. الميناء التحديات والحلول .. قدمها المهندس محمد سليمان امين المال بالغرفه القومية للمصدرين.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

تكوين النافذة الواحدة لإجراءات الانشطة التجاريه والصناعيه

صفحات

Sudanese Business Federation