.

سوق الخرطوم للأوراق المالية يسعى لإضافة منتجات واستراتيجيات جديدة

 

أكد المدير العام لسوق الخرطوم للاوراق المالية دكتور علي خالد الفويل على اهمية وضع مساحة أكبر للأخبار الاقتصادية والمعيشية التي تتعلق بحياة الناس خاصة فى وسائل الإعلام المقروءة .
وقال فى ختام الورشة التدريبية بمقر سوق الخرطوم للاوراق المالية للصحفيين بوكالة السودان للانباء للتعريف عن السوق ومهامه وطرق التداول، قال إن رسالة وسير الأنبياء يمثل الاقتصاد فيها ركن أساسي لها، وتمني أن تكون الورشة التدريبية قد اضافت لعمل الصحفيين مزيد من المعرفة في كيفية عمل سوق الخرطوم للأوراق المالية وكيفية التداول، مشيرا الى أهمية استمرارية التعامل وتكوين جسم بين السوق و(سونا) مؤكداً إن السوق لديه منتجات وسياسات واستراتجيات جديدة يتم تنوير الاعلاميين بها واكد سعي السوق لتدريب الإعلاميين داخل وخارج السودان وذلك لتعم الفائدة على الاقتصاد الوطني .
من جانبه استعرض دكتور محمود فاروق عبد الحليم مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالسوق طريقة التداول فى السوق، وقال إن طريقة البيع أو الشراء للمستثمرين أو المساهمين في الأوراق المالية يتم عبر شركات الوساطة المالية.
وأوضح أن السوق تحول في العام 2012 من التداول اليدوي الى الإلكتروني وزاد التداول حيث بلغ عدد الصفقات  المنفذة من 4 آلاف صفقة في العام 2011 الي 12 ألف صفقة  في العام 2012 بفضل سرعة التداول الإلكتروني ويعتبر هذا نقلة كبيرة للسوق في التواصل مابين المستثمرين وشركات الوساطة المالية.
ويهدف السوق الي تشجيع الادخار وتنمية الوعي الاستثماري بين المواطنين وتهيئة الظروف لتوظيف المدخرات في الأوراق المالية وحمايتها، توفير كافة العوامل التي تساعد على تسهيل وسرعة تسييل الأموال المستثمرة فى الأوراق المالية بما يخدم رغبات المستثمرين ومصلحة الاقتصاد الوطني، تبادل الخبرات والمعلومات الأساسية بين السوق والأسواق المماثلة والمنظمات العربية والاقليمية والدولية ذات الصلة والانضمام لعضويتها.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

تكوين النافذة الواحدة لإجراءات الانشطة التجاريه والصناعيه

Sudanese Business Federation