.

عقب الإجراءات والقرارات الاقتصادية الأخيرة…

سعود البرير

رحبت قطاعات الأعمال وممثلو كيانات الأعمال بمختلف تخصصاتهم بالقرارات الاخيرة التي يتجه لإنفاذها وتطبيقها مجلس الوزراء في الشأن الاقتصادي وتباينت الآراء حول ضرورة وجود المزيد من الإجراءات والقرارات التي تسهم في إعادة الاستقرار الاقتصادي بالبلاد وإعادة تمكين العملة الوطنية وتحقيق الاستقرار لسعر الصرف ومراجعة العوائق والمشاكل الأخرى التي ظلت تواجه القطاع الخاص في الاضطلاع بدوره في مسيرة الانتاج وزيادة الصادر.

سعود البرير
الاستاذ سعود مأمون البرير

وأشاد رئيس الاتحاد العام لاصحاب العمل السوداني الاستاذ سعود مأمون البرير بالإجراءات والقرارات الايجابية الداعمة للقطاع الخاص وللاقتصاد القومي الصادرة عن مجلس الوزراء. وقال البرير في تصريح صحفي عقب لقائه مؤخرا برئيس مجلس الوزراء الدكتور محمد طاهر ايلا إن الاتجاه لتخفيض قيمة الدولار الجمركي من 18 جنيها الى 15 جنيها بنسبة تقدر بنحو 20% وتخفيض تسعيرة قيمة الارضيات بالميناء بنسبة 50% للفترة من الاول من فبراير وحتى اليوم الخامس والعشرين من فبراير الماضي وإعفاء كل مدخلات الانتاج والحاويات الشخصية من فورم الاستيراد (IM) خطوات ايجابية وتجد الاشادة والدعم من القطاع الخاص باعتبارها تسهم فى معالجة وحل كثير من الاشكاليات وتدعم الاقتصاد الوطني الى جانب تاثيرها الايجابي على عدد من القطاعات الانتاجية والحركة التجارية وتسهيل عملية انسياب السلع والعمل بحرية وخفض تكلفة الانتاج.
وتطرق البرير إلى لقاء وفد الاتحاد برئيس مجلس الوزراء اليوم الذي ناقش عدد من القضايا الاقتصادية الملحة واصفا إياه بالايجابي وحمل الكثير من البشريات الداعمة للاقتصاد الوطني، مؤكدا استعداد القطاع للتعاون التام للمساهمة في إنجاح خطط وبرامج مجلس الوزراء في المجال الاقتصادي، ودعا الى اهمية اتخاذ المزيد من القرارات والاجراءات الاقتصادية والتي من شأنها تحريك وتنشيط قطاعات الاعمال وتحريك ودعم الاقتصاد.

د. حسب الرسول محمد

ورحبت الغرفة القومية للمستوردين  بالقرارات والاجراءات وقال نائب رئيس غرفة المستوردين د. حسب الرسول محمد إن حزمة القرارات جاءت داعمة ومحفزة  للقطاع الخاص، والذي ظل يعاني من آثار رفع قيمة الدولار الجمركي منذ مطلع العام 2018 والذي تسبب في ارتفاع قيمة السلع المستوردة نسبة لزيادة التكلفة  بفعل ارتفاع قيمة الدولار الجمركي من 6.9 إلى 18 جنيها، وقطع حسب الرسول بأن فوائد تخفيض قيمة الدولار الجمركي تتمثل في الحد من التهريب، زيادة الإيرادات للخزينة العامة، خفض معدلات التضخم، مشيرا إلى أن التحديات التي تقابل زيادة تكلفة الاستيراد كثيرة، منها ارتفاع سعر الدولار بالسوق الموازي، فرض رسم إضافي، ارتفاع الاسعار العالمية، ارتفاع تكلفة النولون ورسوم الميناء والارضيات، وجدد التأكيد بأن القرارات الأخيرة بخفض سعر دولار الجمارك وتخفيض رسوم الموانئ 50% من الاول من فبراير وحتى الخامس والعشرين منه وإعفاء المدخلات من فورمIM ، تعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح لدعم وتحفيز القطاع الخاص باعتباره شريكا أصيلا في جميع مفاصل التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

د.عباس علي السيد
د.عباس علي السيد

من جهته أوضح الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية د. عباس علي السيد شروع بعض أصحاب المصانع في التخلص من بضائعهم الموجودة وعزا ذلك خلال حديثه لـ( الاحداث نيوز) خوفا من تكبدهم خسائر على خلفية الوعود التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء والتي من ضمنها تخفيض الدولار الجمركي وغيره خلال لقائه رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني سعود البرير، وأوضح أن مبرر خوفهم تحديدا أن البضائع الموجودة كانت بتكلفة أكبر واستحسن خفض قيمة الدولار الجمركي وما تلاه من القرارات الأخيرة الرامية للإصلاح وتوقع تحسنا نسبيا في الوضع الاقتصادي وانفراجا لبعض العقبات التي أدت لتقليل النشاط الصناعي والتجاري وناشد السيد رئيس مجلس الوزراء بتخصيص اجتماع مع الصناعيين لسماع رؤيتهم تجاه إصلاح القطاع وإزالة العقبات من أمامه ليحقق انطلاقة تساهم في علاج الاوضاع الاقتصادية وتنفيذ ما يتم الاقتناع به وزاد: ” المهم هو تصحيح السلبيات السابقة” وأقر بأن المشكلة الاقتصادية متشابكة وتحتاج لحزمة كلية من السياسات الإصلاحية التي تسهم في المعالجة، مشيرا لأهمية انفراج ازمة الاوراق النقدية لتنشيط الاعمال  التي تأثرت سلبا بالمشكلات التي واجهت القطاع المصرفي خلال الفترة السابقة حيث كانت بعض البنوك تمنح مودعيها ما بين “300 – 500” جنيه فقط، ودعا للتوسع في مجال البيع المخفض للجمهور لتوفير السلع باسعار ميسرة للمستهلكين وتمكين الشراء عبر النظام الالكتروني دون اشتراط السداد بالكاش.
عبد الرحمن عباس رئيس غرفة الصناعات الغذائية وصف قرار تخفيض الجمركي ببداية البشريات بالرغم من تاخره واكد فى حيث صحفي بان القرار من شأنه ان ينعكس ايجابا على تكلفة الانتاج والاسعار، داعيا إلى المزيد من الاجراءات والقرارات والتدخلات الايجابية من رئيس مجلس الوزراء للنهوض بالوضع الاقتصادي.
رئيس الغرفة التجارية بولاية الخرطوم حسن عيسى أكد أن القرار انعكاساته ستكون عامة ولكن دائما الانخفاض لا يحدث فجأة ولكي تستمر الحالة ويحدث نوع من الاستقرار لهذه القرارت يجب أن تتبعها قرارات أخرى لضبط الاسعار ولابد من وجود ضابط للقرارات حتى لا يحدث تراجع عنها وان تكون حزمة واحدة من القرارات ولابد من إحكام عملية الاستيراد واتخاذ القرارات التي تفيد المواطن المستهلك ووضع سياسات محفزة للانتاج المحلي. وقال إن سياسة تحرير غير مرتبطة بالانتاج لا فائدة منها- بحسب تعبيره- وقال إن القرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا إيجابية وتسير في الاتجاه الصحيح ورهن نجاحها باتباع قرارات لترشيد الاستيراد وإحكام الأسعار بالسوق.
وتفاءل رئيس اتحاد أصحاب العمل بالانابة بولاية الخرطوم ورئيس شعبة تجار سوق امدرمان عوض الجيد كركاب بقرارات وبدايات رئيس مجلس الوزراء بتخفيض الدولار الجمركي قائلا: “رغم أن التخفيض بسيط لكنه أحدث أثرا واضحا بصورة غير متوقعة وانعكس على السوق الموازي وأعطى مؤشرا لاستقرار في السوق”. واستدرك قائلا: “على التجار البيع بالاسعار المعقولة وحسب سعر الدولار الجمركي وان تنساب السلع وعدم التمسك بالاسعار القديمة”. مجددا القول: “القرارت نتفاءل بها”.

[ssba]
[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

المكاسب الاقتصادية من تنشيط تجارة الحدود مع دول الجوار

صفحات

مارس 2019
س د ن ث أرب خ ج
« فبراير    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031