.

م.يوسف يشيد بجهود السفير المصري واهتمامه بتطوير علاقات التعاون الاقتصادي

تكريم لسعادة السفير اسامة شلتوت

 

نظم اتحاد الغرف التجاربه بمقره ببرج التجارية احتفالا وتكريما لسعادة السفير اسامة شلتوت سفير جمهورية مصر العربية بالخرطوم بمناسبة انتهاء فترة عمله، وشرف الاحتفال الاستاذ حاتم السر وزير النقل والطرق والجسور ود. مني محرز نائب وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بجمهورية مصر العربية والمهندس يوسف احمد يوسف رئيس اتحاد الغرف التجارية والدكتور يسن حميدة الامين العام للاتحاد ومنسوبي الغرف والقيادات بالاتحاد من رجال الاعمال بحضور طاقم السفارة المصرية بالخرطوم وعدد من رموز وقيادات المجتمع، وأكد الأستاذ حاتم السر وزير النقل والطرق والجسور الالتزام بتذليل كافة العوائق التي تقف أمام التكامل الاقتصادي بين السودان ومصر، مشيدا بجهود السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت الذي يعتبر حمامة السلام بين البلدين بإرساء قواعد متينة للعلاقات، مقدما الشكر للسفير المنتهية فترة عمله بالسودان لجهوده المقدرة التي بذلها في ربط العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة التي قضاها بالسودان.
وكشف الوزير خلال الاحتفال الذي عن إرساء قواعد متينة بين البلدين والعمل على أساس تكاملي ليس تنافسيا للامتداد في أسواق القارة الافريقية من خلال المنتجات الزراعية والصناعية بالاستفادة من الخبرة المصرية والعمل على عدم تصدير موارد الدولتين للخارج كمواد خام، وأشاد الوزير بجهود اتحادات اصحاب العمل والقطاع الخاص الوطني فى ترسيخ العلاقة التجارية والاقتصادية بين البلدين من خلال العمل التنفيذي والتجاري والاستثمارات ولفت الانتباه لقرار الحكومة المصرية باستيراد اللحوم المذبوحة من السودان فقط وقال انه يعتبر ترجمه حقيقية لموجهات الرئيس المصري خلال زيارتة للخرطوم مؤخرا، مؤكدا الالتزام بموجهات رئيس الجهورية عمر البشير بخصوص تطوير العلاقات مع مصر والتي قال انها سيكون لها أثر واضح قبل اكتوبر المقبل وزيارة الرئيس المصري بتذليل كافة العوائق للعمل الاستثماري والتجاري والاقتصادي بين البلدين.

المهندس يوسف احمد يوسف رئيس اتحاد الغرف التجارية اشاد بجهود المحتفي به السفير المصري بالخرطوم وباهتمامه الكبير بالملف الاقتصادي بين البلدين وجهودة لتطوير العلاقات فى ظروف حساسة مرت بها علاقات البلدبن وانه ظل دوما متفائلا وحقق الكثير من الانجازات لصالح البلدين اهمها فتح المعابر بين البلدين والتي شكلت نقطة تحول فى مسار العلاقات الاقتصادية ووصف انضمام مصر للكوميسا بالخطوة الكبيرة لافتا الى ان الفترة الحالية تشهد تطورا كبيرا فى مجالات مختلفة وقال اننا كقطاع خاص سنعمل علي ترجمة قوة دفع الارادة السياسية لواقع حقيقي يسهم فى مضاعفة حجم التبادل التجاري من خلال تفعيل اعمال مجلس الاعمال المشترك واقامة شراكات بين القطاع الخاص بالبلدين .
وقالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بمصر إنها وبزياراتها لعدد من مزارع الانتاج الحيواني بالسودان أنها شهدت نقلة نوعية في التحسين الوراثي مشيدة بتطور خدمات الحجر الصحي البيطري الذي تصدر من خلاله المواشي لجمهورية مصر وتطوير النظم الصحية فيه، لافتة إلى زيادة عدد المحاجر البيطرية من 8 إلى 21 محجرا بين البلدين،ودعت المستثمرين المصرين لزيادة التعاون مع السودان، منوهة إلى قرار الحكومة المصرية باستيراد اللحوم من السودان فقط إنما يدل على إرادة قيادة البلدين في تطوير هذه العلاقة وزيادة التبادل التجاري بينهم، معربة عن أملها أن يزيد التبادل الزراعي بين البلدين، مشيرة إلى الاستعداد لحل جميع المشاكل التي تواجه المزارعين فيما يخص التقاوي، مؤكدة دعم مصر  للسودان في مجال التقاوي.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

تكوين النافذة الواحدة لإجراءات الانشطة التجاريه والصناعيه

Sudanese Business Federation