.

ورشةريادةالأعمال الزراعية تناقش دعم التنمية الاقتصادية بالبلاد

ورشةريادةالأعمال الزراعية تناقش دعم التنمية الاقتصادية بالبلاد

ناقشت ورشة عمل ريادة الأعمال الزراعية التي نظمها مركز اتش آند ان (H&N) للتدريب والتنمية بالتعاون مع اتحاد أصحاب العمل اليوم ناقشت وسائل دعم التنمية الاقتصادية بالبلاد وذلك بدعمها لتنمية مهارات المهتمين بريادة الأعمال الزراعية بالاستفادة من التقنيات الحديثة والابتكارات المطبقة في المجال الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.
وقالت د. نجوى عبد اللطيف محمد المدير العام لمركز (H&N) للتدريب والتنمية إن الورشة نواة لمؤتمر دولي ينعقد بالخرطوم خلال العام المقبل 2020م يجمع أكبر تجمع من رواد الأعمال الزراعيين ورجال الأعمال في مختلف المجالات، وكشفت عن ضرورة تمتين الشراكات لتحقيق الأهداف لتنمية القدرات والمهارات التي تقود إلى تحقيق الإنتاج وتغطية حاجة السوق المحلي والعالمي، مشيدة بشراكة اتحاد أصحاب العمل  السوداني ووكالة السودان للأنباء وبرنامج تمكين الشباب وجامعة إفريقيا العالمية للمساهمة في تنمية وتطوير الموارد البشرية والمهارات العلمية والعملية.
وقال د. أمير حسن أبوبكر ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) إن إدارة الموارد تتطلب الإبداع والابتكار، مبينا أهمية التفكير الاستراتيجي والنظر لمستقبل ريادة الأعمال بالتركيز على اقتصاديات المعرفة لمواكبة التطور العالمي، مشيرا إلى تميز السودان بالموارد الزراعية التي تتطلب تعظيم الميزة التفضيلية وتحويلها إلى القيمة التنافسية وتسويقها بالأسواق العالمية، مطالبا الشباب بالإبداع وإظهار المقدرة والرغبة لتحويل الفكرة إلى واقع. 
وأكد سموأل عوض السيد المدير العام لاتحاد غرف الزراعة والإنتاج الحيواني أهمية الورشة، لافتا إلى تمثيل 80% من الشباب بالورشة، مطالبا بالتوجه نحو التخصصية في ريادة الأعمال وتنفيذ توصيات الورشة لتحقيق تطلعات الشباب للإسهام في ترقية الأعمال الزراعية.

وأوضحت هناء حسن ممثل المجلس الزراعي السوداني اهتمام المجلس برفع كفاءة الخريجين وذلك بوضع الخطط للتدريب المجاني ورفع المهارات  لمواكبة سوق العمل.
وأكد د. صالح خير الله منسق برنامج تمكين الشباب أهمية المبادرة وتميزها في ظل المناخ الاقتصادي الجديد وتوجهه نحو الانفتاح نحو العالم، مشيرا أن إلى بناء القدرات والاهتمام بالمكون البشري يأتي في أولويات التنمية، معلنا عن أهمية ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة بالدول النامية لتسريع التنمية الاقتصادية واستيعاب أكبر عدد من العمالة ونقلهم من التوظيف إلى التشغيل وتغيير مفاهيم الشباب لتأسيس ريادة الأعمال، مطالبا القطاع الخاص بالنظر إلى عمل الشباب باعتباره إضافة وليس خصما عليهم.

تجدر الإشارة إلى أن الورشة ناقشت ثلاثة محاور، المحور الأول الابتكار في المجال الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وعرض تجارب بعض الدول إضافة إلى الزراعة المنزلية والتشبيك والتطويرالمهني قدمها د. سهيل سيد أحمد السيد المدرب في ريادة الأعمال، وتناول المحورالثاني منظومة ريادة الأعمال الزراعية وأثرها في التنمية الاقتصادية، (السودان نموذجاً)، قدمها د. طلال ميرغني عبد النور الخبير الزراعي و د. أنور محمد أحمد علي خبير الاقتصاد الكلي. وناقشت الورشة قصة نجاح المهندسة فاطمة الزهراء عبد الوهاب في مجال إنتاج الأسمدة العضوية من الجلود و قصة د. سامية عبيد محمد في مجال تطوير منتجات الصمغ العربي.  
وشارك في الورشة رواد ورائدات الأعمال الزراعيون، بالقطاع الخاص والعام، البنوك الداعمة لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة إضافة لمنظمات المجتمع المدني ومديرو ريادة الأعمال وإدارة المشروعات الصغيرة.

[ssba]
[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

المكاسب الاقتصادية من تنشيط تجارة الحدود مع دول الجوار

صفحات

ديسمبر 2019
س د ن ث أرب خ ج
« نوفمبر    
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031