.

مذكرة تفاهم لوسط دارفور وبنك النيلين لتمويل القطاعات الصغيرة المنتجة

 

   الخرطوم 9-3-2021 (سونا) – أكد دكتور اديب عبدالرحمن يوسف والي ولاية وسط دارفور اهتمام ولايته بالشرائح الضعيفة والعمل من أجل خفص نسبة الفقر بالولاية.

جاء ذلك  خلال التوقيع اليوم  على مذكرة تفاهم بين بنك النيلين وولاية وسط دارفور في مجال تمويل جميع القطاعات والشرائح المختلفة من صغار المنتجين والحرفيين ومشاريع التمويل الاصغر وصغار التجار والأسر المنتجة وصغار المزارعين وجميع مشاريع التنمية في ولاية وسط دارفور .

وقال إن المذكرة تهدف الى تخفيض معدلات الفقر والنهوض بالشرائح الضعيفة ، سيما وأن ولاية وسط دارفور من أكثر الولايات تضررا بالحرب التي شهدها اقليم دارفور خلال العقدين الماضيين ، وأن ولايته  صاحبة أكبر نسبة  في معدلات الفقر بين ولايات السودان المختلفة الأمر الذي يجعل من هذه المذكرة مذكرة مهمة.

  وأشار أديب الى أن المشروع يجئ تمشيا مع أهداف برنامج الامم المتحدة في القضاء على الفقر ونصوص اتفاقية السلام لافتا الى أن البرنامج سيكون له الأثر الكبير في محاربة حدة الفقر في الولاية ودعم مشروع السلام الاجتماعي بالاهتمام بالشرائح الضعيفة من النازحين والفقراء وأصحاب المهن الصغيرة من الحرفيين والمزارعين وادخالهم دائرة الإنتاج عبر تسهيلات بنكية.

 وأكد المدير العام لبنك النيلين الاستاذ الفاتح محمد عثمان استعداد البنك للاضطلاع بدوره الرائد في تمويل جميع القطاعات المختلفة في الولاية سواء كانوا من صغار المنتجين والحرفيين ، أو مشاريع التمويل الأصغر أو مشاريع التنمية بالولاية من أجل النهوض بانسان الولاية ، مشيرا الى استعداد فرع البنك بأبوظبي لاستقبال أي دعومات من الصناديق المانحة وتسهيل عملية انسيابها الى الولاية حسب ماسيتم الاتفاق عليه مع تلك الصناديق وحكومة

الولاية .

   يذكر أن معدلات الفقر في ولاية وسط دارفور بلغت نسبة 83% كأعلى نسبة بين ولايات السودان ، الأمر الذي يتطلب دعم الحكومة المركزية والمنظمات الاممية لمواطني الولاية الأكثر تضررا بالحرب.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

مبادرة أصحاب العمل لدعم الفترة الإنتقالية

Sudanese Business Federation