.

منتدى يدعو لمواءمة قوانين غسيل الاموال وتمويل الارهاب مع المعايير الدولية

 

كشف رئيس اتحاد المصارف السوداني طه الطيب عن سريان تصديق “سيتي بنك” للعمل في السودان وقال ان البنك جمد ترخيصه ولم يطلب الغائه مما يسهل عودته للعمل في السودان في أي وقت.

وحذر طه الطيب خلال المؤتمر الصحفي بمنتدى “الفرص والتحديات التي تواجه القطاع المصرفي بالسودان” الذي نظمتة جمعية الصداقة السودانية الامريكية من التقاعس في تجديد وتطبيق قوانين غسيل الاموال ومكافحة الارهاب في السودان، وأكد ان القوانين الموجودة تحتاج الى تحديث لمواكبة المستجدات على الصعيد الدولي لتسهيل الاندماج في النظام المالي العالمي .

وأشار الى ترتيبات لعقد اجتماعات مع المؤسسات الاقتصادية والمالية المستهدفة خاصة الامريكية والاوربية لمناقشة المعايير المالية الدولية الواجب الالتزام وذلك على هامش مؤتمر باريس لافتا الى ان السودان خضع لعقوبات اقتصادية طويلة مما يتطلب عمل جاد فى القطاع الاقتصادي والمصرفي للاندماج فى المنظومة الاقتصادية العالمية مشيدا بمبادرة الجمعية في اقامة المنتدى لطرح مثل هذة الموضوعات المهمة .

من جهته أعلن رئيس جمعية الصداقة السودانية الامريكية الاستاذ سامي احمد الجعلي ان اعمال المنتدى هدفت الى طرح القضايا التي تمهد عودة السودان للمجتمع الاقتصادي والمالي الدولي وازالة المعوقات التي تواجه المصارف بشكل عام فى الاستفادة من الفرص التي خلقها ازالة اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للإرهاب منوها الى ان المنتدى الذي انعقد بمشاركة اتحاد المصارف وبنك السودان المركزي والسفارة الامريكية بالخرطوم وكل من السفارة السودانية بواشنطن ووزارة الخزانة الامريكية عبر تقنية الفيديو كونفرنس ناقش قضايا الحوكمة المالية والالتزام بالمعايير والقوانين الدولية فى المجال المصرفي وفتح نافذة لاخضاع المشاكل والتحديات التى تواجه القطاع المصرفي السوداني للمزيد من البحث لتجاوزها.

واعلن الجعلي عن استمرار ومواصلة الجمعية فى تنظيم سلسلة منتدياتها الاقتصادية التي تناقش القضايا الاقتصادية الكلية التي تهدف الى اعادة السودان للاندماج في الاقتصاد العالمي بصورة حقيقية منوها الى ان المنتدى القادم سيناقش قضايا فرص وتحديات الاستثمار الزراعي بمشاركة كافة الاطراف ذات الصلة .

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

مبادرة أصحاب العمل لدعم الفترة الإنتقالية

Sudanese Business Federation