.

السوباط:خطوات تنفيذية عاجلة لاستئناف حركة التجارة مع دولة جنوب السودان

أكد الاستاذ هشام السوباط رئيس اتحاد اصحالب العمل السوداني اهمية الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري وتسهيل انسياب حركة التجارة والبضائع وزيادة حجم التبادلات التجارية بين السودان ودولة جنوب السودان بما يحقق تطلعات الشعبين بالاستفادة من الرغبة الجادة والتفاهمات بين قيادة البلدين لتقوية العلاقات المشتركة.
وجدد السوباط خلال لقائه اليوم بمكتبه بالاتحاد سعادة ماتيان برنق شير سفير دولة جنوب السودان بالخهرطوم بحضور الامين العام المناوب محمد احمد الزين والمدير العام للاتحاد ابوبكر محمد نور المحجوب جدد التأكيد على استعداد القطاع الخاص لاستئناف النشاط التجاري والاستثماري مع دولة جنوب السودان لاهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لافتا الى ان المرحلة المقبلة وبدعم ورغبة من القيادة السياسية بالبلدين ستشهد انطلاق عملية التنفيذ الفوري لعملية تنشيط وتفعيل حركة التجارة والاستثمار مع دولة الجنوب .
كما اشار السوباط الى ان الاتحاد يعكف على العمل لاعادة تفعيل وتنشيط الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة مع اتحاد اصحاب العمل بدولة الجنوب وتفعيل عمل اللجان المشتركة لمعالجة معوقات ومشاكل التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين دعما لتعزيز العلاقات الشعبية بين السودان ودولة جنوب السودان.
واشار سعادة سفير دولة جنوب السودان ماتيان برنق شير الى اهمية العلاقات بين البلدين ودور الدبلوماسية الشعبية في تعزيزها داعيا الى اهمية استئناف حركة التجارة بين البلدين وضرورة استفادة القطاع الخاص السوداني من السوق الكبير المتاح بدولة الجنوب لاستيعاب السلع والبضائع السودانية بالاستفادة من اتفاقية تجارة المعابر الحدودية وذلك في ظل الاثار المتتابعة لجائحة كورونا التى تحتم تعاون دول الاقليم وفق المصالح المشتركة بجانب الاستفادة من ثقافة الاستهلاك السائدة لمواطني الجنوب التي تفضل لكل المنتجات والسلع السودانية.
واشار السفير الى ان العلاقات المتميزة بين السودان وجنوب السودان بفضل التفاهمات بين قيادة البلدين امر يسهم في استئناق وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بازالة المعوقات والمشاكل التي تعترض تحقيق ذلك بدعم من القطاع الخاص بالبلدين مشيدا بجهود ودور رئيس اتحاد اصحاب العمل هشام السوباط لتحريك النشاط التجاري بين البلدين.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

مبادرة أصحاب العمل لدعم الفترة الإنتقالية