.

افتتاح ورش العمل القطاعية لتعزيز قطاع الثروة الحيوانية

إفتتحت وزيرة التجارة والتموين دكتورة آمال صالح سعد، وممثل وكيل وزارة الثروة الحيوانية دكتورة حنان يوسف، ورش العمل القطاعية ، التي ستقام بواسطة  مشروع الإطار المتكامل المعزز  بوزارة التجارة والتموين ، بالتنسيق مع وزارة الثروة الحيوانية وذلك في الفتره من ١٧ الى ١٩ مايو ٢٠٢٢م ببرج إتحاد الغرف التجارية.

وقالت آمال صالح إن الورشة تأتي كأحد الأهداف التي يسعي إليها برنامج الإطار المعزز الأمن الغذائي المحلي والعالمي، إضافة الى زيادة الإنتاج والإنتاجية وزيادة القيمة المضافة للمنتجات السودانية للدخول للتجارة العالمية ، مؤكدة أهمية التعاون والتنسيق المثمر بين الوزارتين باعتبارها الركيزة الأساسية  للصادرات السودانية.

ودعت الى الإهتمام بمربي ومنتجي الماشية وحل كل التحديات والإشكاليات التي تواجههم مما يساهم في دعم وتطوير وتنمية القطيع ، وعبرت عن املها أن تخرج الورش بتوجيهات ملزمة للتطبيق حتى تساهم في الإقتصاد القومي.

من جانبها أكدت ممثلة وكيل وزارة الثروة الحيوانية دكتورة حنان يوسف أن قطاع الثروة الحيوانية يساهم مساهمة كبيرة في الناتج المحلي والعالمي ، ودعت الى توسيع الخدمات الاستراتيجية والخدمات البيطرية في مناطق الإنتاج والإنتاجية وتحسين السلالات ، ووعدت بوضع الحلول لكل التحديات التي تواجه القطاع متمنية أن تخرج الورش بتوجيهات تساهم في النهوض بالقطاع.

من جهته قال الاستاذ صالح صلاح صالح نائب رئيس الغرفة القومية للمصدرين أن قطاع الثروة الحيوانية يعتبر مورد متجدد ، يساهم بصوره كبيرة في الإقتصاد القومي ، فلابد من الإهتمام والاعتناء به إضافة لأهميته الاقتصادية والاجتماعية ،  ودعا الي وضع حلول عاجلة لكل التحديات التي تواجه القطيع.

وفي ذات السياق قالت ممثلة وزارة الثروة الحيوانية لبرنامج الإطار المتكامل المعزز أن الهدف هو خلق شراكة حقيقية بين جميع أصحاب المصلحة لتنزيل نتائج البرنامج علي أرض الواقع إضافة الي تعزيز وبناء القدرات التجارية للدول الأقل نموا وتقوية ودعم المانحيين للأهداف التجارية للدول الاقل نمؤا ، التي تساهم في مساعدات المانحين وإستقطاب المزيد من العون الفني من أجل التجارة.

من جانبها اوضحت الأستاذة أماني الزين من نقطة إرتكاز البرنامج المتكامل المعزز بوزارة التجارة أن البرنامج يعمل على الدول الأقل نموا  ، إضافة الي أنه أحد أزرع التجارة المخصص لصالح البلدان الأقل نمؤا ، مؤكدة على أهمية رسم السياسات ومراجعتها وتقديم مشاريع لمنتجات ذات جوده عالية ، ودعت الى خلق شراكة ذكية بين القطاعين العام والخاص وخلق قنوات للتواصل بين المانحين وتبادل الخبرات وفتح أسواق جديدة للصادرات السودانية.

واستهلت برامج الورش ورشة تبني واعتماد الاستراتيجية الوطنية للموارد الوراثية الحيوانية ،والتي كانت تحت شعار مورد وراثي ومسجل بغرض نفاذ المنتجات الحيوانية للأسواق العالمية ،وقدمت ورقتي عمل خطة عمل تطوير الموارد الوراثية قدمها دكتور محمد خير وورقة عمل الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد الوراثية الحيوانية.

وشارك في الورشة عدد كبير من الخبراء والمختصين وأساتذة الجامعات ، وعقب عليها المربين والمنتجين وخبراء من بعض الولايات وخبراء في البحوث الثروة الحيوانية.

وخرجت الورشة بتوصيات أهمها ، إنشاء مراكز تحسين النسل والسلالات ،وتحسين الطرق ووسائل نقل النيتروجين ، وإنشاء مصانعها في الولايات وربط هيئات الأبحاث بالمجتمعات المحلية.

وإنشاء تقنيات سهله التطبيق ، أضافه الي تحديث الميزانية لمراجعة تكاليف المشروعات ، وإنشاء جمعيات السلالات من المربين وأصحاب المصلحة تدعمها الخدمات الإرشادية لاهميه مطابقه الخطه للواقع السوداني ، وإنشاء السجل الإلكتروني ، وقاعده البيانات للتوظيف المظهري للسلالة السودانية،  وسن التشريعات البيطرية التي تحفظ  الموارد الوراثية والحفاظ على السلالات المحلية لموائمتها للظروف البيئية أضافه إلى أهميه وجود رؤية سياسية واقعية تخدم قطاع الثروة الحيوانية.

[fbcomments]

جديد الصور

المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية

ورشة تعديل قانون الاستثمار لسنه 2021

مبادرة شراء القمح من المزارعين