.

جدد حاكم اقليم دارفور القائد اركو مني مناوي التزامه بدعم كافة الجهود التي تبذلها الغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة لتحقيق اهدفها في اعادة تشكيل العلاقات الاقتصادية والتجارية بين السودان والليبية باعتبارها منصة تعمل بنهج جديد لتعميق اواصر التعاون بين شعبي البلدين.

واشاد مناوي خلال تشريفه الاحتفال بتدشين مقر الجانب السوداني بالغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة  بحضور ممثل السفارة الليبية بالخرطوم عبد الرحمن بن غالب ووالي جنوب دارفور حامد هنون اشاد بمبادرة الجانب الليبي انشاء وتكوين الغرفة بارادة حقيقية من الجانبين باعتبارها منصة اساسية لتطوير علاقات التعاون بين البلدين بطريقة متجددة وقال “نتطلع ان فيما بعد ان ت سهم الغرفة في انشاء طريق مليط الكفرة و دنقلا الكفرة لتصبح شريانا للتنمية والاستقرار وتعويض اهل دارفور معاناتهم السابقة في التواصل مع ليبيا” .

من جهته اشاد رئيس المكتب التنفيذي للجانب السوداني بالغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة بدر الدين الامام العركي بدعم ومؤآذرة ومتابعة القائد مني اركو مناوي حاكم اقليم دارفور وقيادات البلدين والسفير الليبي بالخرطوم لجهود تأسيس وتكوين الغرفة المشتركة لافتا الى الدو رالمنتظر منها في تمتين وتقوية اواصر العلاقات بين شعبي البلدين ومعالجة اشكاليات فتح الحدود والمعابر التجارية لزيادة حجم التبادلات التجارية مؤكدا عزم عضوية الجانب السوداني بالغرفة المساهمة الفاعلة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاستقرار بولايات دارفور والولايات الاخرى.

وقال رئيس الجانب الليبي بالغرفة المشتركة صالح خريص خلال مخاطبته الاحتفال عبر الهاتف من طرابلس ان افتتاح وتدشين مقر الغرفة بالخرطوم يعتبر انجازا كبيرا يسهم في تحقيق الاهداف وتطلعات الجانبين في الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مشيدا باهتمام وجهود حاكم اقليم دارفور منى اركو مناوي وحرصه على تمكين الغرفة المشتركة من تحقيق اهدافها لافتا الى استعداد الجانب الليبي لاستقبال وفد رجال الاعمال من الجانب السوداني في زيارته المرتقبة لليبيا لاقرار خطوات عملية للعمل المشترك لصالح شعبي البلدين وكشف عن رغبة شركات اوربية للاستثمار في مجال الطرق بين البلدين ومنهما الى دول الجوار منوها الى العمل من اجل ان تصبح الغرفة بالخرطوم نواة لتكوين غرفة تجارية لدول الساحل والصحراء المشتركة .

فيما اشاد ممثل السفارة الليبية بالخرطوم عبد الرحمن بن غالب بالاهتمام الذي وجدته الغرفة المشتركة من القيادات بالسودان والتي تعمل من اجل تحسين وزيادة حجم التبادلات التجارية بين البلدين واقامة مشروعات استراتيجية في مجال الطرق التي تربط بين البلدين لتسهيل الحركة التجارية لافتا الى الاتجاه لفتح قنصلية ليبية بالفاشر وقنصلية سودانية بالكفرة منوها الى افتتاح وتدشين مقر الغرفة التجارية المشتركة بطرابلس.

وكان الدكتور اسامة فيروز نائب المدير العام لاتحاد اصحاب العمل السوداني ومقرر الغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة قد استعرض تقرير الاداء للغرفة خلال فترة التاسيس ومراحل تكوينها واللقاءات والاتصالات التي تمت مع الاجهزة الرسمية ومع الجانب الليبي حتى اكمال هياكل الغرفة وتدشين افتتاح مقرها بالخرطوم.

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

مبادرة شراء القمح من المزارعين