.

انعقاد ورشة العمل الوطنية لنمذجة منتج الفول السوداني

دعت وكيل وزارة الزراعة والغابات الدكتورة عبلة مالك القطاع الخاص الاهتمام بقضية الأمن الغذائي لجهة ان العالم يعول عليه كثيرا، وقالت خلال الورشة الوطنية لنمذجة منتج الفول السوداني التي نظمها اتحاد الغرف الزراعية وهيئة البحوث الزراعية بالتعاون مع اللجنة القومية لنمذجة الفول السوداني بقاعة اصحاب العمل اليوم ان الحكومة ينحصر دورها في وضع السياسات مما يتطلب من القطاع الخاص الاهتمام بالإنتاج وتوفير الاصناف ذات انتاجية عالية لتطوير القطاع الزراعي كما أكدت على دور الحكومة في توفير التقانات الحديثة من أجل دعم الاقتصاد وتطوير انتاجية المحاصيل الزراعية.

وشدد مدير عام هيئة البحوث الزراعة بروفيسور عبد المنعم طه على ضرورة ريادة وتصدى القطاع الخاص للعمل في تطوير الزراعة بالبلاد، وقال ان مفهوم الشراكة خطوة مهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية لافتا الى ان الورشة تهدف الى مناقشة مشاكل الانتاج والانتاجية لمحصول الفول السوداني والسياسات الخاصة به وسلاسل القيمة المضافة له بما يسهم في عودته كمساهم رئيس في دعم الاقتصاد الوطني ويكون محصولا رئيسيا للمزارعين والدولة كمحصول لصادر الزيوت .

وقال منذر محمد حمدالنيل الامين المالي لاتحاد الغرف الزراعية ان الورشة تعتبر الأولى من نوعها في السودان لمناقشة تطوير زراعة الفول السوداني بشراكة بين القطاع الخاص ممثلا في الاتحاد وهيئة البحوث الزراعية بدءا من السلسلة المتكاملة من تقاوي وأسمدة ومعدات حتى الحصول على انتاجية عالية ذات جودة وزيادة المساحات المزروعة لما له من اهمية اقتصادية مؤكدا ان هناك لجان بعدد من دول وسط وجنوب افريقيا مكونة لغرض تطوير انتاجه مبينا انها سوف تعقد اجتماعها الاول في موزمبيق خلال ديسمبر القادم بمشاركة السودان لما له من دور مهم في المجال وباعتباره لاعب أساسي في مجال إنتاج الفول السوداني والمساهمة في مساعي تطوير الانتاج والجودة.

فيما أكد رئيس اللجنة القومية لنمذجة الفول السوداني د. الجيلاني آدم  أهمية وتميز محصول الفول السوداني حال أحسنت معاملته لقدرته على انقاذ  عثرات الاقتصاد السوداني ماليا، وقال إن تشكيل لجنة قومية لنمذجة الفول السوداني جاءت بغرض إعداد خطط وبرامج استراتيجية لتطوير أصناف الفول السوداني .

[fbcomments]

جديد الصور

اعلانات

مبادرة شراء القمح من المزارعين